الفائزون بجوائز الدولة سنة 2018


صلاح فضل

جائزة النيل

الدكتور صلاح فضل

الآداب 2018

محمد صلاح الدين عبد السميع فضل

 

ولد بقرية شباس الشهداء بوسط الدلتا فى 21 مارس عام 1938م. اجتاز المراحل التعليمية الأولى الابتدائية والثانوية بالمعاهد الأزهرية. حصل على ليسانس كلية دار العلوم – جامعة القاهرة عام 1962م. عمل معيدًا بالكلية ذاتها منذ تخرجه حتى عام 1965م.

 

أوفد فى بعثة للدراسات العليا بإسبانيا وحصل على دكتوراه الدولة فى الآداب من جامعة مدريد المركزية عام 1972م. عمل فى أثناء بعثته مدرسًا للأدب العربى والترجمة بكلية الفلسفة والآداب بجامعة مدريد منذ عام 1968م حتى عام 1972م. تعاقد خلال الفترة نفسها مع المجلس الأعلى للبحث العلمى فى إسبانيا للمساهمة فى إحياء تراث ابن رشد الفلسفى ونشره.

 

عمل بعد عودته أستاذًا للأدب والنقد بكُلِّيتى اللغة العربية والبنات بجامعة الأزهر. وعمل أستاذًا زائرًا بكلية المكسيك للدراسات العليا منذ عام 1974م حتى عام 1977م. أنشأ خلال وجوده بالمكسيك قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة المكسيك المستقلة عام 1975م.

 

انتقل للعمل أستاذًا للنقد الأدبى والأدب المقارن بكلية الآداب بجامعة عين شمس منذ عام 1979م حتى الآن. انتدب مستشارًا ثقافيًّا لمصر ومديرًا للمعهد المصرى للدراسات الإسلامية بمدريد بإسبانيا منذ عام 1980م حتى عام 1985م. رأس فى هذه الأثناء تحرير مجلة المعهد المصرى للدراسات الإسلامية بمدريد. اختير أستاذًا شرفيًّا للدراسات العليا بجامعة مدريد المستقلة.

 

انتدب بعد عودته إلى مصر عميدًا للمعهد العالى للنقد الفنى بأكاديمية الفنون بمصر منذ عام 1985م حتى عام 1988م. وعمل أستاذًا زائرًا بجامعات صنعاء باليمن والبحرين حتى عام 1994م. كما عمل أستاذًا للنقد الأدبى والأدب المقارن بكلية الآداب بجامعة عين شمس ورئيسًا لقسم اللغة العربية وهو الآن أستاذ متفرغ فيها.

 

له نشاط أكاديمى وثقافى واسع فى مصر وخارجها:
شارك فى اللجنة التنفيذية العليا لمؤتمر المستشرقين الذى عقد فى المكسيك 1975م.
شارك فى تأسيس مجلة "فصول" للنقد الأدبى، وعمل نائبًا لرئيس تحريرها على فترات متفاوتة منذ 1980م حتى 1990م.
اختير عضوًا شرفيًّا بالجمعية الأكاديمية التاريخية الإسبانية.
شارك فى تأسيس الجمعية المصرية للنقد الأدبى وعمل رئيسًا لها منذ 1989م.
عضو المجلس الأعلى للثقافة والإعلام بالمجالس القومية المتخصصة، وعضو شعبتى الثقافة والأدب.
عضو اللجنة العلمية العليا لترقية الأساتذة فى الجامعات المصرية.
رئيس اللجنة العلمية لموسوعة أعلام علماء وأدباء العرب والمسلمين بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.
مستشار مكتبة الإسكندرية منذ عام 2003م.
انتخب عضوًا بالمجمع العلمى المصرى عام 2005م.
انتخب عضوًا بمجمع اللغة العربية عام 2003م، فى المكان الذى خلا بوفاة الدكتور بدوى طبانة.
أشرف على مجموعة من السلاسل فى الهيئة المصرية العامة للكتاب، مثل: دراسات أدبية، ونقاد الأدب.
أسهم فى إقامة عدد من المؤتمرات العلمية والنقدية، وأدارها فى مصر وإسبانيا والبحرين، وشارك فى معظم الملتقيات العلمية العربية.

 

له مؤلفات عديدة منها:
من الرومانث الإسبانى: دراسة ونماذج 1974م.
منهج الواقعية فى الإبداع الأدبى 1978م.
نظرية البنائية فى النقد الأدبى 1978م.
تأثير الثقافة الإسلامية فى الكوميديا الإلهية لدانتى 1980م.
علم الأسلوب، مبادئه وإجراءاته 1984م.
إنتاج الدلالة الأدبية 1987م.
ملحمة المغازى الموريسكية 1988م.
شفرات النص، بحوث سيميولوجية 1989م.
ظواهر المسرح الإسبانى 1992م.
أساليب السرد فى الرواية العربية 1993م.
بلاغة الخطاب وعلم النص 1993م.
أساليب الشعرية المعاصرة 1995م.
أشكال التخيل، من فتات الحياة والأدب 1995م.
مناهج النقد المعاصر 1996م.
قراءة الصورة وصور القراءة 1996م.
عين النقد على الرواية المعاصرة 1997م.
نبرات الخطاب الشعرى 1998م.
تكوينات نقدية ضد موت المؤلف 2000م.
شعرية السرد 2002م.
تحولات الشعرية العربية 2002م.
الإبداع شراكة حضارية 2003م.
وردة البحر وحرية الخيال الأنثوى 2004م.
حواريات فى الفكر الأدبى 2004م.
جماليات الحرية فى الشعر 2005م.
لذة التجريب الروائى 2005م.

 

ومما ترجمه من المسرح الإسبانى:
الحياة حلم، لكالديرون دى لاباركا 1978م.
نجمة أشبيلية، تأليف لوبى دى فيجا 1979م.
القصة المزدوجة للدكتور بالمي، تأليف بويرو باييخو 1974م.
حلم العقل ودون كيشوت، تأليف بويرو باييخو 1975م.
وصول الآلهة، تأليف بويرو باييخو 1977م.

 

الجوائز التى حصل عليها:
جائزة البابطين للإبداع فى نقد الشعر عام 1997م.
جائزة الدولة التقديرية فى الآداب عام 2000م.


مراد وهبه

جائزة النيل

الدكتور مراد وهبه

العلوم الاجتماعية 2018

مراد وهبه جبران

 

هو مراد وهبه جبران ولد فى 13 من أكتوبر 1926 م. فى مدينة أسيوط فى مصر، درس الفلسفة فى جامعات القاهرة وعين شمس، ونال الدكتوراة من جامعة الأسكندرية.

مراد وهبه بروفيسور وأستاذ الفلسفة فى جامعة عين شمس وعضو فى مجموعة من الأكاديميّات والمنظمات الدولية المرموقة كما أنه المؤسس ورئيس الجمعية الدولية لابن رشد والتنوير العام 1994 م. واسمه مذكور فى موسوعة الشخصيات العالمية حيث يعتبر من بين ال500 شخصية الأكثر شهرة فى العالم.

هو عضو فى عدة منظمات دولية منها الأكاديمية الإنسانية والاتحاد الدولى للجمعيات الفلسفية إضافة الى المجلس الأعلى للثقافة المصرى.

يُعرف عن الدكتور مراد وهبة دعوته لضرورة إحياء فلسفة ابن ر شد بوصفها "..أداة لجسر الهوة بين الغرب والمجتمع الإسلامى بعد أحداث الحادى عشر من سبتمبر ونجاح ابن رشد فى البيئة الأوربية من خلال فلسفة (الرشدية اللاتينية) التى أسهمت كثيرًا فى تأسيس العقلانية الأوروبية، وما تولد عنها من إصلاح دينى فى القرن ال 16، وتنوير فى القرن ال 18 حيث وظفت بشكل واسع آراء ابن رشد الداعية إلى إعمال العقل فى فهم النص وفى الحوار الإيجابى بين الناس، وأن هذه الروح هى ما يجب أن يسود حوار الغرب والشرق؛ لأنها أساس السلام فى أى منطقة من مناطق الأرض".

وله بعض المؤلفات منها :

  • المذهب فى فلسفة برجسون  (1960)
  • محاورات فلسفية فى موسكو (1977)
  • فلسفة الإبداع (1996)
  • مستقبل الأخلاق (1997)
  • جرثومة التخلف (1998)
  • ملاك الحقيقة المطلقة (1998)
  • الأصولية والعلمانية (2005)
  • قصة الفلسفة.

 




محمد العبد

جائزة الدولة للتفوق

الأستاذ الدكتور محمد العبد

الآداب 2018

محمد السيد سليمان العبد 

هو أستاذ العلوم اللغوية لقسم اللغة العربية - كلية الألسن جامعة عين شمس، وهو خبير بمجمع اللغة العربية بالقاهرة.، وهو عضو لجنة الدراسات الأدبية واللغوية بالمجلس الأعلى للثقافة، وله عدة دراسات في مجال اللسانيات والنقد الأدبي، رئيس تحرير مجال "جسور" مجلة محكمة في اللسانيات د. النقد الأدبي، وهو يعمل الآن أستاذًا متفرغًا للعلوم اللغوية بكلية الألسن - جامعة عين شمس.


أحمد مراد

جائزة الدولة للتفوق

الأستاذ أحمد مراد

الآداب 2018

أحمد سيد عبد الكريم مراد

أحمد مراد

كاتب مِصري من مواليد القاهرة 1978، تخرَّج في مدرسة ليسيه الحرية بباب اللوق عام 1996 قبل أن يلتحق بالمعهد العالي للسينما ليدرس التصوير السينمائي، تخرج عام 2001 بترتيب الأول على القسم، ونالت أفلام تخرجه "الهائمون - الثلاث ورقات - وفي اليوم السابع" جوائز للأفلام القصيرة في مهرجانات بإنجلترا وفرنسا وأوكرانيا..

بدأ أحمد كتابة روايته الأولي "فيرتيجو" في شتاء عام 2007، ونُشِرت في نفس العام عن دار "ميريت"، قبل أن تُترجم للغة الإنجليزية عن دار "بلومزبيري"، ثم للإيطالية عن دار "مارسيليو"، والفرنسية عن دار "فلاماريون"..

ثم تحولت الرواية لمسلسل تليفزيوني بطولة الفنانة هند صبري عرض في رمضان من عام 2012..

ثم أصدر روايته الثانية في فبراير 2010 بعنوان "تراب الماس"، وتُرجمت للإيطالية عن دار "مارسيليو" والألمانية عن دار "لينوس فرلاج" السويسرية..

تحولت تراب الماس إلى فيلم سينمائي سيتم عرضه عام 2018، بطولة آسر ياسين ومنة شلبي وماجد الكدواني، سيناريو وحوار أحمد مراد، ومن إخراج مروان حامد.

ثم أصدر رواية الثالثة "الفيل الأزرق" في أكتوبر 2012.. والتي نالت المركز الأول في مبيعات الكتب في معرض كتاب 2013 وتم تحويلها إلى فيلم سينمائي من بطولة الفنان كريم عبد العزيز وسيناريو وحوار لأحمد مراد.. ومن إخراج المخرج مروان حامد..

قبل أن ينال عنها جائزة البوكر العربية "القائمة القصيرة" عام 2014. وتم ترجمة الرواية للألمانية عن دار "لينوس فرلاج" السويسرية..

ثم أصدر روايته الرابعة 1919 في 2014 وهي رواية تاريخية تدور أحداثها في عشرينات القرن الماضي...

وتلاها بروايته الخامسة أرض الإله عام 2016 وهي رواية تدور أحداثها في مصر القديمة بين زمني الأسرة الثامنة عشر وزمن فيلادلفيوس الثاني ملك الإغريق.

في عام 2017 أصدر أحمد مراد روايته السادسة موسم صيد الغزلان وهي رواية تدور في المستقبل البعيد وتناقش فكرة الإله والشيطان.

 


صلاح سالم

جائزة الدولة للتفوق

الأستاذ صلاح سالم

العلوم الاجتماعية 2018

صلاح محمود محمد سالم عوض

 

هو حاصل على بكالوريوس علوم سياسية - كلية الاقتصاد والعلوم السياسية - جامعة القاهرة.

 

عُين نائب رئيس تحرير الأهرام، والمشرف على صفحة "فكر"

عمل كباحث مساعد بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية، بجريدة الأهرام بين عامى 1992م، 1996م.

الجوائز:

1-  حصل على "جائزة العلوم السياسية" من المجلس الأعلى للثقافة بجمهورية مصر العربية، عام 1999م كصاحب أفضل بحث على مستوى الجمهورية فى موضوع "الثقافة السياسية والنهضة الوطنية فى مصر".

2 ـ كما حصل على "جائزة الصحافة السياسية العربية" من الاتحاد العام للصحافيين العرب، ونادى دبى للصحافة ، عام 2001م. عن مجموع مقالاته لعام 2000 والتى كتبها دفاعا عن المؤرخ البريطانى "دافيد إيرفنج" الذى كان معرضا آنذاك للمحاكمة أمام المحكمة العسكرية البريطانية بتهمة معاداة السامية، بداعى تقليله من حجم جريمة الهولوكوست فى حق اليهود، والتى تم استثنائها من الروح النقدية للعقل الأوروبى الذى صاغته شكية ديكارت، وتجريبية بيكون.

3 ـ وأيضًا على "جائزة الدولة التشجيعية فى العلوم الاقتصادية والقانونية"، فرع العلاقات الدولية، عام 2003م . وقد نالها الكاتب عن كتابه "تحولات الهوية والعلاقات العربية التركية" الصادر عام 1999م، عن معهد البحوث والدراسات العربية، التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم. والذى رصد فيه تحولات العلاقة بين العرب وتركيا من منظور الجدل حول الهوية الحضارية ـ والذى لم يتوقف منذ ثلاثة أرباع القرن ـ حول رؤية تركيا لموقعها الحضارى بين الشرق والغرب.

4 ـ كما حصل ـ مرة أخرى ـ على "جائزة الصحافة السياسية العربية" من إتحاد الصحافيين العرب، ونادى دبى للصحافة، فى عام 2005 م. وذلك عن مجموع مقالاته لعام 2004 والتى دعا فيها العالم العربى إلى ضرورة تجاوز صدمة احتلال العراق، واستعادة توازنه عبر ابتعاث كل بؤر الفعل التاريخى والاستراتيجى لديه، وكذلك عبر الحوار مع إيران، والتفاهم مع تركيا لإقامة تحالف جيوسياسى / حضارى لاستعادة العراق، وإيقاف عملية التفتيت العرقى والمذهبى المتنامية فى الجسد العربى.

 5 ـ وحصل أخيرا على "جائزة مبارك للدراسات الإسلامية)  للعام الحالى 2009م، والتى أقيمت بإشراف من المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بجمهورية مصر العربية، تحت عنوان (العطاء الإنسانى للحضارة الإسلامية) ، وقد نالها عن كتابه "كونية الإسلام رؤية للوجود والمعرفة والآخر".

 6 ـ وحصل أخيرا على جائزة الصحافة العربية، من نادى دبى للصحافة بدبى، للمرة الثالثة، مايو

        2012م عن مقاله "الربيع العربى ومستقبل العلاقة بين الدين والدولة".

 

صدر له  ثمانية عشر مؤلفًا تمتد فضاءاتها المعرفية بين العلاقات الدولية، والفكر السياسى / العربى، والفكر الإسلامى، وفلسفة الدين، منها: 

"تجليات العقل السياسى ومستقبل النظام العربى"

"تحولات الهوية والعلاقات العربية ـ التركية"

"وعى الإنسانية العربية بالذات والآخر"

"المستقبلات البديلة للنظام العالمى : آليات التحول التاريخى، وخطاب تغيير العالم"

"الإسلام والغرب .. بين عقد الحضارة ونزعات الهيمنة"

"عن العولمة ..التاريخ ، والبنية ، والمستقبل"

"الصراع بين الصهيونية والقومية العربية"

"العرب .. والصراع الدولى"

"التفكير السياسى العربى"

" تجليات الإسلام المعاصر :التقليدية ، والانقلابية، والعقلانية"

"الجهاد فى الإسلام"

"محمد نبى الإنسانية"، وغيرها من المؤلفات.