الفائزون بجوائز الدولة سنة 2010

مصطفى الفقى

جائزة النيل

الدكتور مصطفى الفقى

العلوم الاجتماعية 2010

مصطفى محمد  مصطفى الفقى

مصطفى الفقى سياسى مصرى، من مواليد مركز المحمودية محافظة البحيرة فى نوفمبر 1944 درس بمدارس دمنهور الإعدادية والثانوية. حصل على بكالوريوس كلية الاقتصاد والعلوم السياسية - جامعة القاهرة عام 1966  حصل على درجة الدكتوراه من جامعة لندن عام1977، ثم التحق بالسلك الدبوماسى فعمل فى سفارتى مصر ببريطانيا والهند. كما تم انتخابه عضوًا بمجلس الشعب كعضو فى الحزب الوطنى الديمقراطى .

  

مناصبه

  • أمين عام المجلس الاستشارى للسياسة الخارجية.
  • أمينمعهد الدراسات الدبوماسية.
  • سفير مصر بجمهوريةالنمسا.
  • سفير غير مقيم لدى جمهورياتسلوفاكيا وسلوفينيا وكرواتيا (1995 - 1999).
  • مندوب مقيم لمصر لدى المنظمات الدولية فى العاصمة النمساويةفينا مثل الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومنظمات الأمم المتحدة لمدة أربع سنوات.
  • عمل سكرتيرًا للرئيسمحمد حسنى مبارك للمعلومات بين عامى (1985، 1992)
  • قام بالتدريس فيالجامعة الأمريكية، وأشرف على عدد من الرسائل العلمية.
  • قنصل مصر فى "لندن" ثم سكرتير ثان السفارة المصرية حتى عام(1975).
  • عمل مباشرة مع الدكاترةبطرس بطرس غالى وأسامة الباز ونبيل العربى وعمرو موسى وأصدر "الكتب البيضاء" التى تدور حول تاريخ الدبلوماسية المصرية خصوصًا والعربية عمومًا.
  • مستشار للسفارة المصرية فى "الهند" (حتى عام1983).
  • أستاذ للعلوم السياسية فى أقسام الدراسات العليابالجامعة الأمريكية بالقاهرة لمدة تصل إلى خمسة عشر عاماً (1979 - 1993)
  • مديرمعهد الدراسات الدبلوماسية (1993 - 1995)
  • أحد المتحدثين فى الجلسة الافتتاحية للمنتدى الاقتصادى الدولى فى "دافوس "بسويسرا فى يناير 1995 تولى تقديمه السيد ريمون بار رئيس وزراء فرنسا الأسبق .
  • عضو مجلس الشعب عن انتخابات سنة2005 عن دائرة دمنهور وقد أعلن سقوطه فى بادئ الأمر ثم أعلن فوزه بعد ذلك، وثار لغط كبير بسبب شهادة المستشارة نهى الزينى التى أيدها نادى القضاة و137 قاضيًا بأن إجمالى عدد الأصوات كان لصالح منافسه د. جمال حشمت المرشح عن جماعة الإخوان المسلمين ويعمل الدكتور مصطفى الفقى رئيسًا للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشورى.
  • عضو فى الوفد المصرى الرسمى لكل مؤتمرات القمة العربية والأفريقية والدولية (1985) (1992)
  • رئيس الجانب المصرى فى الاجتماعات التحضيرية للجان المشتركة بين مصر والدول العربية (1999) (2000)
  • متحدث أمام مجلس العلاقات الخارجية نيويورك ـ أكتوبر 2003
  • عضوالمجلس القومى لحقوق الإنسان منذ (2004) وعضو اتحاد الكتاب منذ (2006) وعضو المجمع العلمى المصرى والذى تأسس عام 1798 منذ (2007) وعضو المجلس الأعلى للثقافة منذ (2007) وعضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية ومقرر لجنة الفكر الإسلامى منذ (2008) ـ عضو مجلس كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة منذ(2008)
  • رئيس مجلس إدارة جمعية الصداقة المصرية ـالنمساوية منذ (1999)
  • عضو المجلس المصرى للشئون الخارجية منذ (2001) وعضو فى معظم الجمعيات المتخصصة فيمصر
  • عضو عامل فى المعهد الدولى للدراسات الاستراتيجيةبلندن منذ (2008)
  • نائب رئيس جمعية "وادى النيل" للعلاقات المصرية السودانية منذ (2008)
  • عضو الهيئة الاستشارية "لمؤسسة الفكر العربي" (2002-2004) ـ (2010)
  • عضو "المنتدى العربي" - الأردن منذ (1998)
  • ممثل الشباب المصرى إلى "الجزائر" (احتفالات عيد الاستقلال ونقل رفاتالأمير عبد القادر الجزائرى إلى وطنه) يونيو (1966)
  • مستشار - السفارة المصرية فينيودلهى (1979) ـ 1983)
  • رئيسالجامعة البريطانية فى مصر (فبراير 2005 ـ أبريل 2008)
  • عضو لجنة الشرق الأوسط فى اتحاد البرلمان الدولى (2005) ـ عضو اللجنة الاستشارية لاتحاد البرلمان الدولى الخاصة بالأمم المتحدة ممثلاً وحيدًا للدول العربية (2008)
  • اشتغل بالشؤون العربية والفكر القومى منذ أن كان رئيسًا لاتحاد الطلاب فى الجامعة حتى الآن وله دائرة علاقات واسعة مع المسئولين العرب والمفكرين والمثقفين فى معظم العواصم العربية
  • له مقالات دورية فى الصحف المصرية والعربية الكبرى فى الثلاثين عامًا الأخيرة إلى جانب الدوريات الأجنبية وإعداد الموسوعات الدولية الشهيرة.
  • أشرف وناقش أكثر من 35 رسالة جامعية للدكتوراه والماجستير فى الجامعات العربية والأجنبية.
  • كتب مقدمة عشرات الكتب المتخصصة فى العلوم الاجتماعية والآداب ومناهج البحث (ومنها مقدمة كتاب (الرد) للدكتوركورت فالدهايم رئيس دولة النمسا وسكرتير عام الأمم المتحدة الأسبق وذلك بناءً على طلبه .

ترشيحة لمنصب الأمين العام لجامعة الدول العربية

أعلنت وزارة الخارجية المصرية رسميًّا ترشيحه لمنصب الأمين العام لجامعة الدول العربية، خلفا للأمين العام عمرو موسى، الذى تنتهى ولايته منتصف مايو 2011 ولكن حصل على المنصب نبيل العربى بعدما سحبت قطر مرشحها فى مقابل أن تسحب مصر ترشيح مصطفى الفقي.

جوائزه

  • حصل على كأس الخطابة فيأسبوع شباب الجامعات المصرية عام 1965
  • حصل على الجائزة الأولى فى المقال السياسى للشباب منالمجلس الأعلى للعلوم والفنون والآداب سنة 1966.
  • حصل على جائزة أفضل كتاب فى الفكر السياسى منمعرض القاهرة الدولى للكتاب 
  • حصل علىجائزة الدولة التشجيعية عام 1994.
  • نالوسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى من حكومة النمسا عام 1998
  • حصل على أعلى وسام نمساوى يعطى للسفراء الاجانب
  • أهداهالقاصد الرسولى (سفير الفاتيكان)، عميد السفراء فى النمسا، ميدالية من بابا الفاتيكان.
  • حصل علىجائزة الولة التقديرية فى العلوم الاجتماعية 2003 ـ وجائزة "النيل العليا" 2010

مؤلفاته:

يكتب فى عدة صحف منها الأهرام والحياة اللندنية...كما أن له عامودًا خاصًا فى جريدة المصرى اليوم كما ان له عدة مؤلفات منها :

  • الرهان على الحصان
  • العرب الأصل والصورة
  • الرؤية الغائبة
  • تجديد الفكر القومى
  • من نهج الثورة إلى فكر الإصلاح

 

 


عبد الرحمن الأبنودى

جائزة النيل

الشاعر عبد الرحمن الأبنودى

الآداب 2010

عبد الرحمن الأبنودي شاعر من شعراء العامية المصرية، ولد في إحدى قرى الصعيد في محافظة قنا عام 1938. نال شهادته الجامعية من جامعة القاهرة، حيث درس في كلية الآداب هناك. ألف الأبنودي على مدار حياته دواوين شعرية كثيرة، كما ألف بعض الأغاني التي غناها عدد كبير من مطربي الوطن العربي.

تعرض خلال حكم عبد الناصر إلى الاعتقال لمدة 4 شهور، وكانت علاقته بالرئيسين السادات ومبارك متوترة. توفي في القاهرة عام 2015، وأقيمت له جنازة عسكرية.

لد الشاعر المصري عبد الرحمن الأبنودي بتاريخ 11 أبريل/نيسان عام 1938 في قرية أبنود بمحافظة قنا الواقعة في صعيد مصر. كان والده الشيخ محمود الأبنودي يعمل مأذونًا شرعيًا، وقد انتقل مع أسرته إلى مدينا قنا واستقر هناك.

ترعرع الأبنودي في صعيد مصر، فتعرف على تراث المنطقة وثقافتها، واستمع إلى أشعار السيرة الهلالية وأغانيها التي كان أهل الصعيد يتغنون بها، فتأثر بذلك تأثرَا كبيرًا (لاحقًا، عمل الأبنودي على جمع السيرة الهلالية كاملة وفقًا لما سمعه من شعراء الصعيد، وأصدر هذه السيرة في خمسة أجزاء).

تلقى عبد الرحمن الأبنودي تعليمه الابتدائي والثانوي في مدارس قنا، ثم انتقل إلى القاهرة فدرس في قسم اللغة العربية ضمن كلية الآداب في جامعة القاهرة، وحاز الشهادة الجامعية.

وطبعًا، اطلع الأبنودي خلال فترة الدراسة على عيون الشعر العربي قديمًا وحديثًا، وأعجب بعدد من الشعراء وعلى رأسهم أبو العلاء المعري.

ظهر عبد الرحمن الأبنودي في فترة شهدت أثناءها الساحة الأدبية تواجد عدد كبير من شعراء العامية المصرية، وفي مقدمتهم فؤاد حداد الذي يعتبره البعض أب العامية المصرية، وصلاح جاهين، وأحمد فؤاد نجم وغيرهم.

وبالإضافة إلى ذلك، مرت مصر في تلك الفترة بتحولات سياسية مهمة كان لها تأثيرها الكبير على الشعراء، ومن ضمنهم عبد الرحمن الأبنودي.

ولذا كان من الطبيعي أن تتناول القصائد الأولى التي ألفها الأبنودي مشاكل بيئة الصعيد التي عاش فيها، وأن تجسد أحلام أهل تلك المنطقة وأمانيهم.

كان أول الدواوين الشعرية التي ألفها الأبنودي هو ديوان "الأرض والعيال"، الذي صدرت طبعته الأولى عام 1964، وبعده بعامين تعرض الأبنودي للاعتقال بتهمة الانضمام إلى أحد التنظيمات الشيوعية، فأمضى في سجن القلعة نحو 4 شهور تقريبًا.وفي عام 1967، صدر ديوانه الثاني "الزحمة"، وتبعه ديوانا "عماليات" عام 1968 و"جوابات حراجي القط" في العام التالي.

كانت علاقة عبد الرحمن الأبنودي بنظام عبد الناصر مضطربة بعض الشيء، فقد قضى عدة شهور في السجن خلال تلك الفترة. ولكن رغم ذلك، كان الأبنودي يكن احترامًا وحبًا كبيرين لشخص عبد الناصر، بيد أن الحال اختلف اختلافًا كليًا خلال حكم الرئيس أنور السادات، إذ عارضه الأبنودي معارضة شديدة، ولاسيما بعد توقيع معاهدة كامب ديفيد عام 1978. وقد هجاه ببضع قصائد نذكر منها: "المد والجزر"، و"لاشك أنك مجنون".

أكمل الأبنودي خلال السبعينيات مسيرة إبداعه الشعري، فألف عدة دواوين شعرية نذكر منها ما يلي: "الفصول" عام 1970، و"أنا والناس" عام 1973، وديوانا "بعد التحية والسلام" و"صمت الجرس" عام 1975، و"المشروع الممنوع" عام 1979 وغيرها. وفي فترة الثمانينيات، حقق الأبنودي أشهر إنجازاته عندما تمكن من إصدار السيرة الهلالية في خمسة أجزاء، والتي جميع فيها أشعار شعراء الصعيد وقصصهم عن بني هلال. وبعدها نشر الأبنودي ديوانا "الاستعمار العربي" عام 1991، والجزء الأول من مختاراته الشعرية عام 1994.

أيضًا، نشر الأبنودي كتاب "أيامنا الحلوة"، وهو مجموعة من القصص التي نشرها تباعًا في ملحق جريدة الأهرام، ويسرد فيها حكايات مختلفة عن قريته في الصعيد.

لم تقتصر مساهمات عبد الرحمن الأبنودي على مجال الشعر قط، بل ألف مجموعة من الأغنيات المشهورة التي ترنم بها مطربو مصر والوطن العربي؛ فألف لعبد الحليم حافظ كلًا من: "عدى النهار"، و"أحلف بسماها وترابها"، و"أنا كل ما قول التوبة"، و"بركان الغضب وغيرها.

كذلك غنت كلماته مجموعة من أشهر المطربين آنذاك، نذكر منهم: محمد رشدي، ووردة الجزائرية، وشادية، وصباح، وماجدة الرومي، ومحمد منير وفايزة أحمد وغيرهم.


مصطفى حسين

جائزة النيل

الفنان مصطفى حسين

الفنون 2010

فنان ورسام كاريكاتير مصري، تخرج من قسم التصوير بكلية الفنون الجميلة عام 1959، وكان قد بدأ قبلها مشواره الصحفي في دار الهلال عام 1952، وكان يشارك في تصميم غلاف مجلة (الإثنين)، لينتقل عام 1956 للعمل رسامًا للكاريكاتير في صحيفة (المساء) والتي ظل بها حتى عام 1963، بعد ذلك إلتحق بصحيفة (الأخبار) عام 1974، وشارك في العديد من رسوم كتب الأطفال في مصر والعالم العربي، كما صمم شعار الدورة السادسة والعشرين لمهرجان الإسكندرية السينيمائي الدولي، وشغل مصطفى حسين العديد من المناصب منها رئيس الجمعية المصرية للكاريكاتير عام 1964، ورئيس تحرير مجلة كاريكاتير (1993)، بالإضافة إلى إختياره نقيبًا للفنانين التشكيليين عام 2002، ونشرت أعماله بالعديد من دول العالم منها فرنسا وروسيا، وشكل مع الكاتب (أحمد رجب) أحد أشهر الثنائيات في عالم الصحافة المصرية، وافته المنية يوم السبت 16 اغسطس عام 2014 عن عمر ناهز 79 عامًا، وذلك في غرفة الإنعاش بمستشفى أمريكي بعد صراع طويل مع مرض السرطان


محمد هناء عبد الفتاح متولى

جائزة الدولة التقديرية

الدكتور محمد هناء عبد الفتاح متولى

الفنون 2010

ن مواليد القاهرة عام 1944، واسمه الحقيقي محمد هناء عبد الفتاح متولي.

-والده الفنان عبدالفتاح متولي كان ممثلا وناقد فنيا وكاتبا صحفيا.

- بدأ مسيرته الفنية منذ صغره، إذ شارك في فيلم "الفتوة" مع فريد شوقي وإخراج صلاح أبو سيف، و"باب الحديد" للمخرج العالمي يوسف شاهين وتأليف عبد الحي أديب، ثم فيلم "عاشت للحب" عام 1959.

- وعاد عام 1967 لتقديم فيلم الرحيل، واختفى لسنوات ثم قدم مسرحية طيور الرعد عام 1988، وعاد للاختفاء مرة أخرى ثم ظهر في مسلسل أوراق مصرية عام 1998، ليواصل بعدها الظهور في السينما والتليفزيون.

- شارك في العديد من الأعمال السينمائية أبرزها: "السفارة في العمارة، حلم عزيز، ابن القنصل، بوبوس، حسن ومرقص، بالألوان الطبيعية، الشبح"، وغيرها من الأفلام.

- ولديه بصمة في العديد من الأعمال الدارمية أبرزها: " الصفعة، فرقة ناجى عطا الله، عايزة أتجوز، أهل كايرو، العيادة، أم كلثوم".

- أما في مجال الإخراج فلديه 4 مسرحيات هي: "ليلة صاخبة جدا، وحلاق بغداد، وشمس الشموس، رقصة سالومي الأخيرة".

- قدم حوالي 40 عملا طول تاريخه الفني.

- شارك الدكتور هناء عبد الفتاح زوجته البولندية دوروتا متولي بتقديم الثقافة البولندية في مصر والعالم العربي.

حصل على جائزة الدولة التقديرية في الفنون، وشارك في إعداد الورش المسرحية، وكتب العديد من المقالات والدراسات في المسرح والدراما البولندية، كما حصل على جائزة المجد الأدبي والفني التي تمنحها وزارة الثقافة البولندية، لمن أدوا خدمات جليلة للأدب والفن في بولندا.

- عمل استاذًا في أكاديمية فنون مسرحية

- في عام 2017، أحيت السفارة البولندية، ذكرى رحيله ونشرت صورة له عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك"، معلقة عليها: "الدكتور عبدالفتاح لن يُنسى أبدا فى بولندا.. 19 أكتوبر يصادف الذكرى الخامسة لوفاة هناء عبد الفتاح،المخرج والمترجم والناقد المصري البارز، توفى فى 19 أكتوبر 2012 فى القاهرة بعد معركة طويلة مع السرطان".

- رحل عن عالمنا في 19 أكتوبر عام 2012، عن عمر ناهز الـ 67 عاما.



أحمد شمس الدين الحجاجى

جائزة الدولة التقديرية

الدكتور أحمد شمس الدين الحجاجى

الآداب 2010

ستاذ بكلية الآداب قسم اللغة العربية جامعة القاهرة، ولد فى الأقصر فى سنة 1935م، وخلال دراسته الجامعية (1955 ـ 1959) درس تحت إشراف أساتذة كبار منهم سهير القلماوى وشوقى ضيف ومحمد كامل حسين وشكرى محمد عياد. حصل عام 1965م على درجة الماجستير فى النقد المسرحى فى مصر، ثم على الدكتوراه فى سنة 1973م بأطروحته "الأسطورة فى المسرح المصرى المعاصر"، كما نال على جائزة الدولة التقديرية للآداب لعام 2010.

إضافة إلى مقالات وكتب متعددة فى مجال النقد الأدبى والمسرح، فقد ألّف الأستاذ الحجاجى رواية "سيرة الشيخ نور الدين" و"نالت الرواية قبولا حسنًا فى الأوساط الأدبية واختيرت ضمن أفضل مائة رواية فى القرن العشرين" وأصبحت هذه الرواية مسلسلاً تلفزيونيًا بعنوان "درب الطيب"، ومن مؤلفاته الأخرى: الأسطورة فى المسرح المصرى المعاصر، فى قواعد اللغة العربية، الأسطورة فى الأدب العربى، مولد البطل فى السيرة الشعبية، النبوءة، أو، قدر البطل فى السير الشعبية العربية.


فؤاد محمود أحمد قنديل

جائزة الدولة التقديرية

الأديب فؤاد محمود أحمد قنديل

الآداب 2010

ولد فؤاد محمود أحمد قنديل في الخامس من أكتوبر 1944 في محافظة القليوبية ودرس الفلسفة في كلية الآداب بجامعة القاهرة وبدأ منذ منتصف الستينات في نشر قصصه ومقالاته في كثير من المجلات والصحف المصرية والعربية.

وبلغت مؤلفات قنديل نحو 50 عملا في الرواية والقصة القصيرة والدراسات الأدبية.

ففي الرواية له 18 عملا منها (الناب الأزرق) و(عشق الأخرس) و(موسم العنف الجميل) و(عصر واوا) و(نساء وألغام) و(دولة العقرب) التي  أهداها إلى "الحرية.. السر الأول والمجهول للكون" وتدور أحداثها في السنوات الأخيرة من حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك وما بعد الاحتجاجات الشعبية التي أنهت حكمه في بداية 2011.

وللكاتب الراحل 12 مجموعة قصصية منها (عقدة النساء) و(عسل الشمس) و(زهرة البستان) و(سوق الجمعة) وله كتب في الدراسات الأدبية عن كتاب مصريين بارزين منهم نجيب محفوظ وإحسان عبد القدوس والناقد محمد مندور وصلاح جاهين إضافة إلى مؤلفات منها (فن كتابة القصة).

وكان قنديل محبا للترحال وسافر إلى نحو عشرين دولة منها اليابان والصين والولايات المتحدة مدفوعا بالرغبة في التحصيل الثقافي والمعرفي وله كتاب بعنوان (أدب الرحلة في التراث العربي).
ونال قنديل من مصر جائزة الدولة للتفوق في الآداب عام 2004 وجائزة الدولة التقديرية في الآداب عام 2010.


عبد الوهاب الاسوانى

جائزة الدولة التقديرية

الأستاذ عبد الوهاب الاسوانى

الآداب 2010

ولد عبد الوهاب الاسواني في قرية جزيرة المنصورية التابعة لمركز دراو في محافظة أسوان وذلك في عام 1934، وينتمي إلى إحدى القبائل العربية المنتشرة في تلك المنطقة الجنوبية.

وصل في دراسته إلى الثانوية العامة ولم يكمل تعليمه نظرا لانشغاله بتجارة كبيرة بدأها والده في الإسكندرية، وفي المدينة الساحلية التي تقع شمال مصر اختلط بمجتمع الأدباء والمثقفين، وتأثر بالأجانب الذين كانوا يقطنون الحي الذي كانت به تجارة والده، تعلم منهم أهمية قراءة الآداب ومتابعة الفنون، وبدأ في سن صغيرة يلتهم الكتب إلى أن صار أحد أهم المثقفين الموسوعيين خاصة في مجال التاريخ، غير أن الرواية حظيت باهتمامه وأخلص لها إلى جانب القصة وصدرت له العديد من الأعمال.

من أعماله الشهيرة: سلمى الأسوانية، وهبت العاصفة، اللسان المر، ابتسامة غير مفهومة، أخبار الدراويش، النمل الأبيض، كرم العنب.

كما أصدر المجموعات القصصية "مملكة المطارحات العائلية" و"للقمر وجهان" و"شال من القطيفة الصفراء"، وله من الكتب التاريخية مواقف درامية من التاريخ العربي "قصص تاريخية"، خالد بن الوليد، أبو عبيدة بن الجراح، الحسين بن علي بن ابي طالب، بلال مؤذن الرسول، عمرو بن العاص.

حصل عبد الوهاب الأسوانى على عدد من الجوائز منها جائزة الدولة التقديرية في الآداب.


مسعد سيد عويس محمد

جائزة الدولة التقديرية

الدكتور مسعد سيد عويس محمد

العلوم الاجتماعية 2010

ولد في فبراير عام 1903 م، القاهرة وتوفي في16 يونيو 1988م. قضى حياته في البحث عن الظواهر الاجتماعية والعادات السلوكية والموروثات القديمة التي تتحكم في المجتمع العربي بصورة عامة والمجتمع العربي المصري بصورة خاصة، كميدان رحب لدراساته المعمقة، ولاسيما أن هذه الظواهر المبنية على ذهنية مركبة تسيطر بشدّة على واقعه الراهن، وتتحكم في ردود أفعاله، وفي قرارات مصيرية بالغة الأهمية.


أحمد زكريا محمد الشلق

جائزة الدولة التقديرية

الدكتور أحمد زكريا محمد الشلق

العلوم الاجتماعية 2010

المولود في 5/3/1948 ، عن الأدب وعلاقة الاديب بالسياسة والحياة، لابد أن يكون الأديب مؤثرا في الحياه والسياسة ومتأثرا بهما ؛حتي يكون أديبا حقا.
الدرجة العلمية:
حصل "الشلق" علي ليسانس الآداب، قسم التاريخ ، كلية الآداب، جامعة عين شمس، عام 1972، وعلي ماجستير في التاريخ الحديث والمعاصر، كلية الآداب، جامعة عين شمس، عام 1977، وعلي
الدكتوراه في الآداب فرع التاريخ الحديث و المعاصر، كلية الآداب، جامعة عين شمس، عام 1981.
الهيئات التي ينتمى إليها.
عضو اللجنة العلمية بمركز تاريخ مصر المعاصر .
عضو مجلس إدارة الجمعية المصرية للدراسات التاريخية .
عضو لجنة التاريخ بالمجلس الأعلى للثقافة .
*التدرج الوظيفي:
* معيد بقسم التاريخ- كلية الآداب- جامعة عين شمس 1972
* مدرس مساعد بقسم التاريخ- كلية الآداب- جامعة عين شمس 1987
* مدرس التاريخ الحديث والمعاصر بالكلية 1981
* أستاذ مساعد- كلية الآداب- جامعة عين شمس 1989
* أستاذ التاريخ- كلية الآداب- جامعة عين شمس 1993
* أستاذ زائر لجامعة القاهرة فرع الخرطوم 1983
* مدرس فأستاذ مساعد بجامعة قطر 1984
* أستاذ زائر بكلية الآداب جامعة الإمارات 1991
* استاذ بكلية الإنسانيات والعلوم الاجتماعية بجامعة قطر 1995
* رئيس قسم التاريخ بكلية الإنسانيات والعلوم الاجتماعية بجامعة قطر 1995
* رئيس قسم التاريخ بكلية الآداب- جامعة عين شمس 2003
* وكيل لكلية الآداب لشئون المجتمع والبيئة- جامعة عين شمس 2004
* وكليل لكلية الآداب لشئون التعليم والطلاب- جامعة عين شمس 2006
إسهامات الشلق :
* ألف العديد من الكتب الأدبية سواء منفردا أو بالاشتراك مع آخرين رئيس وحدة الوثائق بمركز بحوث الشرق الأوسط- جامعة عين شمس 1990
* عضو اللجنة العلمية المشرفة على مركز وثائق وتاريخ مصر المعاصر دار الكتب والوثائق المصرية 1991
* عضو وحدة التاريخ والوثائق بمركز الوثائق للدراسات الإنسانية- جامعة قطر 1984
* عضو الجمعية المصرية للدراسات التاريخية من 1972 وعضو بمجلس إدارتها 2002
* عضو اتحاد المؤرخين العرب بالقاهرة 2002
* ترأس لجنة تطوير الخطة الدراسية لقسم التاريخ بجامعة قطر 1998
* ترأس لجنة مراجعة مقررات التربية الإسلامية والاجتماعية بوزارة التربية والتعليم بدولة قطر 2000
* شارك في تأليف بعض كتب وزارة التربية والتعليم بجمهورية مصر العربية 1992
* عضو اللجنة العلمية بدار الوثائق القومية 2002
*الجوائز:
حصل على جائزة البحوث الممتازة لجامعة عين شمس (مناصفة مع الأستاذ الدكتور رأفت عبد الحميد) 1983
جائزة الدولة للتفوق العلمي في العلوم الاجتماعية 2005
*حوليات الشلق
صدر له عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، بسلسلة تراث النهضة "حوليات مصر السياسية"، في ثلاثة أجزاء تأليف "أحمد شفيق باشا"، تقديم ودراسة الدكتور "أحمد زكريا الشّلق".
في الجزء الأول تناول المؤلف المرحلة من عهد الخديوى "إسماعيل" من عام 1873 حتى عام1892، مستعرضًا طموحاته وإسرافه مع عرض للإصلاحات الإدارية والنيابية وتفاقم الأزمة المالية والتداخلات الدولية وعزل الخديوى.
كما تناول الحياة الاجتماعية في مصر وحياة القصور خلال هذا العهد لينتقل إلى عهد "توفيق"، حيث الثورة العرابية والاحتلال البريطاني ثم تصفية الثورة ووضع الاحتلال لأسس سياسته في وادى النيل.
وفى الجزء الثاني من الحوليات، تناول فيه "شفيق باشا" قضية من أخطر القضايا الحركة الوطنية المصرية ، وهى قضية اختلاف وانقسام زعمائها خلال مجابهة الإنجليز في المفاوضات التي جرت حولها مع اللورد ملنر وما تبعها من انقسام الأمة وكثرة تغير الوزارات.
كما تناول الظروف والملابسات التي شكلت خلالها وزارة "عدلي يكن باشا" التي عرفت "بوزارة الثقة"، مع الإشارة الى اعتقال "سعد زغلول" ورفاقه ونفيه إلى جزيرة "سيشل"، مع عرض للظروف السياسية التي أدت في النهاية إلى إصدار تصريح 28 فبراير1922.
أما الجزء الثالث من الحوليات السياسية، فيتناول أوضاع مصر السياسية خلال العامين 1922 و1923 حيث صدور تصريح فبراير 1922 الذى أصدرته الحكومة البريطانية لتمنح به مصر قدرا من الاستقلال.
ومن الملاحظ أن "أحمد شفيق باشا" لم يغفل أي حادثة أو واقعة من وقائع مصر السياسية فى العامين 1922 و1923 إلا وتناولها بالذكر والتحليل.

 



خالد جلال

جائزة الدولة للتفوق

الأستاذ خالد جلال

الفنون 2010

بدأ حياته الفنية من خلال مسرح الجامعة بكلية التجارة بجامعة القاهرة، أنشأ فرقة مسرحية أطلق عليها فرقة لقاء المسرحية وقدم من خلال عروض كثيرة بعضها من تأليفه، حصل على العديد من الجوائز كمؤلف ومخرج ثم قرر صقل الهواية بدراسة الأكاديمية في المعهد العالي للفنون المسرحية وحصل على منحة في الإخراج المسرحي وسافر إلي روما للدراسة ومطالعة التجارب الفنية في الغرب، وعندما قرر العودة إلى مصر كان قرر الوزير فاروق حسني تعيينه مديرا لمسرح الشباب أثرا في تغير الأوضاع بالمسرح وكان عمره وقتها 28 سنة واعتبر أصغر مدير فرقة في هذا الوقت ثم تولى مركز الإبداع الفني في عام2002 ثم رئاسة مسرح الغد ثم البيت الفني للفنون الشعبية والاستعراضية، وأخيرا الإشراف علي مركز الإبداع.وهو حاليا يشغل رئيس قطاع الأنتاج الثقافى بوزارة الثقافة المصرية منذ أكتوبر 2015


فاروق عبد القادر

جائزة الدولة للتفوق

الأستاذ فاروق عبد القادر

الآداب 2010

هو كاتب مصري من مواليد عام 1938، ولد بمحافظة بني سويف

الناقد الراحل فاروق عبد القادر تخصص في دراسة علم النفس بكلية الآداب في جامعة عين شمس التي تخرج منها في مايو عام 1958 بتقدير جيد ثم عمل سكرتيرًا لتحرير مجلة المسرح، وهو مسئولًا عن ملحق الأدب والفنون بمجلة الطليعة التي كانت تصدرها مؤسسة الأهرام، وبعدها سافر إلى السعودية في الخمسينيات للعمل في صحيفة الندوة، ونشر فيها مقالات عن الاتجاهات الجديدة في الفلسفة والأدب، ثم عمل فترة قصيرة بالهيئة العامة للاستعلامات. ترك عبد القادر مؤلفات وترجمات تصل إلى حوالي خمسة وعشرين كتابًا من أهمها في مجال التأليف: «ازدهار وسقوط المسرح المصري» و«نافذة على مسرح الغرب» و«أوراق من الرماد والجمر» و«رؤى الواقع وهموم الثورة المحاصرة» و«من أوراق الرفض والقبول» و«نفق معتم ومصابيح قليلة»، و«من أوراق الزمن الرخو» و«البحث عن اليقين المراوغ قراءة في قصص يوسف إدريس»، ولم يتزوج فاروق عبد القادر، وظل وحيدا بعد وفاة شقيقته الكبرى التي كانت تقوم برعايته، ولم يمهله القدر ليسعد بجائزة الدولة في التفوق في الآداب حيث توفي بعد إعلانها بساعات قليلة، وقد توفي في يونيو عام 2010.


مصطفى الضمرانى

جائزة الدولة للتفوق

الأستاذ مصطفى الضمرانى

الآداب 2010

شاعر مصري مواليد 1941 في قرية الصياد بنجع حمادي ، محافظة قنا . * عشق الشعر منذ الطفولة ولكن بوادر الشاعر لديه بدأت أثناء دراسته الثانوية وتوسم فيه مدرس اللغة العربية الخير ، وبعد حصوله على الثانوية العامة التحق بكلية الحقوق جامعة عين شمس وأطلق عليه شاعر كلية الحقوق جامعة عين شمسمس وتخرج فيها سنة 1960 ، وكان معه في الكلية محمود ياسين ويحيى العلمي .

حاصل علي دبلومة في الدراسات العليا في القانون الجنائي ثم دبلومه الدراسات العليا في القانون العام . * بعد التخرج عمل في الأهرام كمحرر في الشئون الثقافية والإعلامية وبعدها بفترة أصبح كاتبا صحفيا . * كتب الضمراني أشهر أغنية وطنية "ماتقولش إيه إديتنا مصر" وغنتها عليا التونسية بعد أيام قليلة كان العبور العظيم يوم 6 أكتوبر سنة 1973 فأذاعتها الإذاعة . * يعد الوحيد من أبناء جيله اللى لحن له العملاقان السنباطي سنة 1969 أغنية "أنا وحبيبي" لفايدة كامل ، ومحمد عبد الوهاب وفي 1975 لعودة الملاحة لقناة السويس وهي "المركبة عدت" وغناها عبد الحليم . * من أشهر دواوينه الشعرية "لأني أعترفت بالفضحا ، حبايب مصر ، إحنا ولادك يا مصر" والذي يضم أغاني العامية وقصائد بالفصحى. * من مؤلفاته : "رؤية ثقافية معاصرة" ، "حكايات وراء الأغاني" . * كتب الضمراني أوبريت : "الله ع الشعب" ، الى جانب أعمال أخرى مثل "جسر التنمية ، النقطة الحصينة ،أجمل تحية للوطن ،البركان ، الجامعة العربيات". * عمل مستشارًا إعلاميًا بدرجة وزير مفوض بسفارة سلطنة عمان من سنة 1984 حتي سنة 1989 * فاز بجائزة الدولة التقديرية في الأدب بعد ان رشحته جامعة جنوب الوادي بقنا لهذه الجائزة.


شبل بدران

جائزة الدولة للتفوق

الدكتور شبل بدران

العلوم الاجتماعية 2010

ليسانس آداب وتربية شعبة فلسفة وإجتماع، كلية التربية ـ جامعة الإسكندرية
مايو 1973م ـ بتقدير عام جيد جداً.
دبلوم خاص في التربية، كلية التربية ـ جامعة المنصورة، سبتمبر 1975 م بتقدير عام جيد.
ماجستير في التربية (أصول التربية) كلية التربية ـ جامعة طنطا، فبراير 1979م بتقدير جيد جداً.
دكتوراه الفلسفة في التربية (أصول التربية) كلية التربية ـ جامعة طنطا 1982م

 

التدرج الوظيفى:
مدرس فلسفة وإجتماع بوزارة التربية والتعليم إعتباراً من عام 1973 ـ 1980.
مدرس مساعد بقسم أصول التربية بكلية التربية ـ جامعة طنطا إعتباراً من 27/1/1980.
مدرس بقسم أصول التربية بكلية التربية ـ جامعة طنطا إعتباراً من 24/11/1982.
أستاذ مساعد بقسم أصول التربية بكلية التربية ـ جامعة طنطا إعتباراً من 29/7/1987.
أستاذ بقسم أصول التربية بكلية التربية بطنطا من 25/8/1992 ـ 20/5/1995.
أستاذ بقسم أصول التربية بكلية التربية جامعة الإسكندرية من 21/5/1995 وللآن.
وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب إعتبارا من 10/10/1995 ـ 8/9/1998 .
رئيس قسم أصول التربية اعتبارا من 12/11/1998 ـ 12/11/2001.
عميد كلية التربية جامعة الإسكندرية اعتبارا من 30/8/2004 ـ 31/7/2010.
رئيس قسم أصول التربية اعتباراً من 1/8/2011 حتى الآن.

النشاط العلمي والتربوى:
عضو اللجنة العلمية الدائمة لترقية الأساتذة والأساتذة المساعدين بالمجلس الأعلى للجامعات المصرية.
عضو لجنة قطاع الدراسات التربوية (مجلس عمداء كليات التربية) المجلس الأعلى للجامعات المصرية
من 30/8/2004 ـ 31/7/2010.
أمين عام رابطة التربية الحديثة بالقاهرة.
عضو المجالس القومية المتخصصة (التعليم والبحث العلمى والتكنولوجيا) رئاسة جمهورية مصر العربية.
عضو اتحاد الكتاب ـ مصر، ورئيس اتحاد كتاب الإسكندرية.
عضو لجنة التربية بالمجلس الأعلى للثقافة.
رئيس مجلس إدارة كلية النصر للبنات E.G.C بالإسكندرية.
عضو مجلس إدارة المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي (قرار وزاري رقم 35 في 26/1/1998).
عضو مؤسس في هيئة تحرير مجلة "التربية المعاصرة" وهى أول دورية علمية محكمة نقدية تهتم
بنشر الأبحاث والدراسات المتعلقة بقضايا التعليم من وجهة نظر نقدية.
عضو الهيئة العليا الاستشارية لتطوير التعليم بالإسكندرية (قرار رقم 1315 سنة 2001 محافظة الإسكندرية).
عضو اللجنة العليا لإعداد معايير قومية لمخرجات التعليم بوزارة التربية والتعليم (قرار رقم 189 فى 3/10/2002).
عضو لجنة الخبراء المنبثقة من مجموعة العمل الوزارية حول الربط بين التعليم والبحث العلمى والإنتاج وسوق العمل.
عضو اللجنة الاستشارية للتعليم قبل الجامعى بالهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد.
شارك في العديد من برامج التدريب والتنمية المهنية التي أقامتها وزارة التربية والتعليم بالاشتراك مع الجامعة الأمريكية ـ مركز تعليم الكبار والتعليم المستمر ـ منها: برنامج الإدارة الفعالة للتغيير، وتدريب القيادات المدرسية، الإدارة الفعالة لوحدة التدريب والتقويم بالمدرسة. هذا إلى جانب البرامج التدريببة التي أقامتها إدارة التدريب بمديرية التربية والتعليم بالإسكندرية حول: تدريب نظار ووكلاء المدارس على إدارة الأزمات، والعلاقات الإنسانية في الإدارة والتخطيط العلمي ومهارات القيادة.


محمد عبد الستار عثمان

جائزة الدولة للتفوق

الدكتور محمد عبد الستار عثمان

العلوم الاجتماعية 2010

الميلاد 27 سبتمبر 1951م نائب رئيس جامعة سوهاج الأسبق وأستاذ العمارة الإسلامية.

المدينة الإسلامية، سلسلة عالم المعرفة، الكويت، أغسطس 1988م
الجامع الأقمر: دراسات آثارية معمارية، مكتبة الوفاء الدولية، الإسكندرية
دراسات في العمارة التقليدية في المنطقة العربية، 2011م،

دكتوراه عن رسالة «نظرية الوظيفية في العمائر الدينية المملوكية بمدينة القاهرة»، يناير 1980 بمرتبة الشرف الأولى وتوصية بطبع الرسالة وتبادلها بين الجامعات الأخرى، تخصص عام: آثار، تخصص دقيق: عمارة إسلامية، جامعة أسيوط، كلية الآداب، قسم عمارة إسلامية
ماجستيرعن رسالة «الأعمال المعمارية للسلطان الأشرف برسباي بمدينة القاهرة»، فبراير 1977، تخصص عام آثار، تخصص دقيق آثار إسلامية،
جامعة القاهرة، كلية الآثار، قسم الآثار الإسلامية

ليسانس، يوليو 1973 بتقدير جيد جداً، تخصص عام آثار، تخصص دقيق آثار إسلامية، جامعة القاهرة، كلية الآداب، قسم آثار إسلامية



أحمد حجاب

جائزة الدولة التشجيعية

المعماري أحمد حجاب

الفنون , العمارة والتصميم الداخلى لمبانى عامة تحمل السمات المصرية 2010

 المعماري/ أحمد محمد صلاح الدين حجاب


سعيد شيمى

جائزة الدولة التشجيعية

الأستاذ سعيد شيمى

الفنون , جماليات الصورة السينمائية باعتبارها معادلاً بصرياً للمحتوى القصصى أو الدرامى 2010

محمد سعيد شيمى أحمد سعيد شيمى


أمل نصر

جائزة الدولة التشجيعية

الأستاذة الدكتورة أمل نصر

الفنون , دراسة نقدية للفنون التشكيلية المصرية المعاصرة 2010

أمل أحمد محمود أحمد نصر


إبراهيم زهران

جائزة الدولة التشجيعية

الأستاذ إبراهيم زهران

الآداب , مجموعة قصائد بالعامية 2010

إبراهيم محمد خطاب زهران


أحمد إبراهيم

جائزة الدولة التشجيعية

الشاعر أحمد إبراهيم

الآداب , ديوان شعر عمودى 2010

أحمد إبراهيم أحمد إبراهيم




جمال العسكرى

جائزة الدولة التشجيعية

الأستاذ جمال العسكرى

الآداب , البلاغة العربية والأجناس الأدبية الحديثة 2010

جمال أحمد عبد الحليم العسكرى


مجدى إسحق

جائزة الدولة التشجيعية

الأستاذ مجدى إسحق

الآداب , تبسيط العلوم للأطفال 2010

مجدى إسحق خليل خليل






عبد الخالق فاروق

جائزة الدولة التشجيعية

الدكتور عبد الخالق فاروق

العلوم الاقتصادية والقانونية , سياسات عامة 2010

عبد الخالق فاروق حسن محمد توفيق

 

- حصل على بكالوريوس الاقتصاد والعلوم السياسية – جامعة القاهرة – عام 1979 .

- حصل على ليسانس الحقوق – جامعة القاهرة – عام 1992 .

- حصل على دبلوم فى القانون العام – كلية الحقوق – جامعة القاهرة – 1997 .

-حصل على دبلوم فى إدارة الجهاز الحكومى القومى من معهد الإدارة العامة باليابان 1989 .

- عمل باحثاً اقتصادياً بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام.1980-2002 فترات متقطعة .

- وعمل باحثًا اقتصاديًا بمكتب رئيس الوزراء المصرى.( د. فؤاد محيى الدين ) عام 1982.

- وعمل باحثًا اقتصادياً بالهيئة المصرية للرقابة على التأمين التابعة لوزارة الاقتصاد.عامى 1983 و 1984

- وعمل خبيرًا اقتصاديًّا بالجهاز المركزى للتنظيم والإدارة.

- يعمل الآن كاتبا صحفياً وخبيراً فى الشئون الاقتصادية والاستراتيجية ، ورئيسا لمركز النيل للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية

- يعمل خبيرا فى شئون الموازنات العامة الحكومية فى المنتديات الدولية.

- عضو المجلس القومى للأجور عام 2011 .

-  عضو المجلس القومى لحقوق الانسان فى مصر عام 2012 . 

- مستشارا لوزير القوى العاملة والهجرة 2013 .

الجوائز الحاصل عليها :

- حاصل على جائزة الدولة التشجيعية فى العلوم الاقتصادية والقانونية عام 2003 عن كتابه " النفط والأموال العربية فى الخارج

- وحاصل على جائزة أفضل كتاب اقتصادى لعام 2002 من أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا عن كتاب " النفط والأموال العربية فى الخارج " .

- وحائز على جائزة الدولة التشجيعية فى العلوم الاقتصادية والقانونية لعام 2010، عن كتابه " كم ينفق المصريون على التعليم "

- وحائز على جائزة أفضل كتاب فى العلوم الاجتماعية صدر فى مصر عام 2015 عن معرض  القاهرة للكتاب  فى فبراير عام 2015 ، عن كتاب " اقتصاديات جماعة الأخوان المسلمين فى مصر والعالم " ن الصادر عن هيئة الكتاب المصرية عام 2015

مؤلفاته :

1 – اتجاهات الصحافة فى إسرائيل أثناء غزو لبنان (مع آخرين) صادر عن مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام 1984

2 – " مصر وعصر المعلومات " – طبعة أولى – صادر عن الدار العربية للنشر والتوزيع 1991 .

3 – " اختراق الأمن الوطنى المصرى " ، صادر عن مركز الحضارة العربية 1993 .

4 – " أوهام السلام " – طبعة أولى – صادر عن مركز الحضارة العربية 1994 .

5 – " التطرف الدينى ومستقبل التغيير فى مصر " ، صادر عن مركز الحضارة العربية 1994 .

وغيرها من المؤلفات الأدبية.

7 –

 


سامى عبد الباقى أبو صالح

جائزة الدولة التشجيعية

الأستاذ الدكتور سامى عبد الباقى أبو صالح

العلوم الاقتصادية والقانونية , القانون التجارى والقانون البحرى والقانون الجوى وقانون التجارة الدولية 2010

سامى عبد الباقى محمد صالح